19 7 12

الأخبار

696 06 جمادى الأولى 1437

مركز التدريب العدلي يدشن خطته التدريبية بثلاثة برامج في مكة المكرمة

برعاية معالي وزير العدل رئيس المجلس الأعلى للقضاء د. وليد بن محمد الصمعاني دشن مركز التدريب العدلي الخطة التدريبية للقضاة لعام 1437هـ وذلك بحضور فضيلة الأمين العام المساعد للمجلس الأعلى للقضاء الشيخ عبد الله بن عبدالعزيز الحسيني.

وأكد الشيخ عبدالله الحسيني في كلمته التي ألقاها خلال انطلاق البرنامج التدريبي في مكة المكرمة على رؤية معالي وزير العدل رئيس المجلس الأعلى للقضاء في أهمية تدريب القضاة، وضمان أعلى معايير الجودة في التدريب، ومراعاة مراحله وإجراءاته وقياس الأثر العائد منه، وكان ذلك بمشاركة (60) قاضياً من مختلف اختصاصات المحاكم في مناطق المملكة ومختلف الفئات القضائية.

وقد استهل مركز التدريب العدلي خطته التدريبية لهذا العام بإقامة ثلاث برامج تدريبية في مكة المكرمة  
فتناول برنامج  "حالات فرق النكاح، الإجراءات والأحكام"  تعريف الفُرقة وأنواعها (كالطلاق، والخلع، والفسخ...)، وأبرز أسبابها، وأثر الضرر في الفرقة، وأثر غياب الخصوم في قضايا الفرقة (كالإحضار الجبري، والحكم الغيابي ونحوهما)، كما يتناول الإجراءات القضائية في قضايا الفرقة، والتحكيم بين الزوجين، والاختصاص القضائي في هذا النوع من القضايا، والتنفيذ المعجل في قضايا فرق النكاح ونحوها من الموضوعات, في حين تناول "برنامج رؤساء الهيئات الصحية الشرعية ومساعديهم" مواد اختصاص الهيئة الصحية وأعضائها ونظام مزاولة المهن الصحية، ودرجات الأطباء ومساعديهم ومسؤوليات كل واحد منهم، وعلاقة الهيئة بالجهات الحكومية الأخرى، والأدلة والقواعد والضوابط الفقهية المتعلقة بالمسائل الطبية، وحقوق الطبيب الشرعية والنظامية في تعامله مع المرضى، وحقوق المريض الشرعية والنظامية في تعامله مع الطبيب، بالإضافة إلى تطبيقات قضائية.
وفي الجانب الإسنادي والإداري تناول برنامج "تنمية المهارات القيادية والإدارية" نظريات ومفاهيم القيادة وتطورها، المقارنة بين القيادة والإدارة، ومفردات الإدارة والقيادة: القوة والسلطة والتأثير، وتحديات الإدارة في البيئة المتغيرة، التجارب الناجحة في القيادة والإدارة، واختيار الأسلوب القيادي والإداري المناسب لشخصية القائد والمدير أو للموقف، والاتصال الفعال وأهمية في القيادة والإدارة.

تجدر الإشارة إلى أن مركز التدريب العدلي ـ استعداداً لانطلاق الخطة ـ أقام البرنامج الأول لـ"تدريب المدربين" لسبعة وعشرين من أصحاب الفضيلة القضاة المرشحين لتقديم البرامج التدريبية، التي ركزت على المهارات اللازمة لإدارة الجلسات التدريبية، وتنظيم النشاطات والتدريبات، ومهارات التدريب التفاعلي، والإلقاء، والتعامل مع العروض المرئية.

عودة للأخبار